#
@get
#
slider-img
slider-img

الصين في المخيلة العربية البحث عن المشترك التاريخي

260.00 جنيه

ظهرت اللوتس في حضارتين من أقدم حضارات العالم، مرة لدى الصين في أقصى الشرق ومرة عند المصريين في قلب العالم، وكأن هناك روحًا واحدة تسري في قلب الحضارتين دفعت الصينيين والمصريين القدماء إلى البحث عن رمزية هذه الزهرة. فاستخدمها المصريون بأشكال متعددة في مئات الزخارف، في الأعمدة وعلى جدران المعابد، وحفلت أساطير الصين باللوتس رمزًا للصحة والسحر والحب والتفاؤل، ونحن الآن في حاجة لاستعادة أجواء زهرة اللوتس التي جمعت بين حضارتين هما الأقدم والأعرق في التاريخ. فما بين الصين والعرب يشير إلى علاقات تاريخية بدأت قبل المسيحية، وربما قبل اليهودية أيضا، كان العرب ملوك التجارة ومسيريها بين الشرق والغرب، الشرق المتقدم حِرفيًا ومنغلق على نفسه، والغرب الذي بنى نهضته على نقل منجزات الشرق. 

 

هنا نحاول الجمع والعرض لتاريخ مشترك بين الصين والعرب ونفتش عن الصين داخل المخيلة العربية، ليست الصين التي نعرفها الآن، بل الصين القديمة التي عرفها العرب وتاجروا معها وذهبوا إليها واشتروا منها. الصين التي قدمها العرب للعالم، عبر حركة تجارة بحرية هي الأكبر في تاريخ البشرية. 

 

وهنا نحاول البحث عن الصين في دفاتر العرب القديمة، ونُقلب صفحات التاريخ الذي يبهرنا بسطور لا نتوقعها.

 

تفاصيل

 

د. أحمد السعيد

المؤلف

-

المترجم

2022

سنة النشر

273

عدد الصفحات

17*24

المقاس

9789776912830

الباركود

 

طلب المنتج

العدد

شارك المنتج

كتب ذات صلة